استكشف
دخول
حبك مضى له سنين

وسط الحشا مزروع

و طيفك بوسط العين

من حبي لك مطبوع

و بكل طريق تمشيه

أمشي عليه بخطوتي

شاغل حياتي هواك

في وحدتي هو سلوتي

حبك مضى له سنين

نفسي أواسيها

بغيابك غصب ٍ على روحي

و العين أمنّيها

يا مبتعد لو زادت جروحي

و أقول حبيبي يعود

لأرض ٍ سكن فيها

في وصله الموعود

لابد يمر فيها

مثل المطر وصله

تثمر به الأشجار

و النفس له توله

و من غيبته محتار

شاغل حياتي هواك

في وحدتي هو سلوتي

حبك مضى له سنين

عمري .. مساحة حب

فيها حبيبي حدود

غيره أبد ما يعيش

وهو اللي بس موجود

كل موسم ٍ أنتظر أخباره توصلني

وإلا حد ٍ شافه و عنّه يطمّني

أول حبيب أهوه

و آخر حبيب أهوه

العمر له كله

في ونتي و الآه