استكشف
دخول
خلاص ببعد ودرب الود سديته

واليوم رّوح و قلبي راح بسكاته

روّح وهذا طريقك لي تمنيته

ما عاد باقي لقلبي غير ونّاته

قطعت حبل الموده وانت خليته

للهم وظنون باله تتبع آهاته

صنت المحبه وقلبك صدق داريته

وانته خفوقي تركته في معاناته

شيّدت صرح الغلا لك ..كيف هدّيته

من بعد ذاك الوداد وطيب نيّاته

ليتك تحس بعذابٍ منك حسيته

والصدر ضايق وزادت فيه حرّاته

خسارة الدمع لي في حبك اصخيته

وخسارة الجفن لى هلّيت عبراته

لكنه اللي بتالي الامر عانيته

خلاني انسى هوى الغالي ومدراته

هذا كياني تخيّل كيف هزّيته

ياهي خساره وقلبي راح بسكاته