اكتشف الجديد دخول
ماجد المهندس
اضف
تحميل
4110
683
مريم

حسناء الحياة وجه لا أكاد أتخيله إلا أمامي حيثما ذهبت وحيثما كنت

إنه الوجه الذي تعجز ريشة الفنان الماهر عن رسمه

وجه تميزت قسماته بالسحر الذي إذا ما تسلل إلى الأرواح

أخذ بها إلى عالم من البهجة المتناهية حيث يلتقي الوجدان بالوجدان



زانت بعودتك الحياة وأقبلت بعد الكآبة طلقة تتبسم

حتى النجوم الشاحبات من الأسى فرحت وصارت بالهناء تترنم

والليل حين رآك بين ربوعنا سجدت كواكبه إليك تسلم

يا وجه فاتنة الضحى يا فتنتي بكِ مرحباً يا مريم



أنفاسك العطر الزكي حبيبتي طيب به عطر الخزامى مغرم

والورد من خديك يسرق لونه وبه الشقائق حيث شبت تحلم

والعود حين تنغمين تمله أوتاره فهو الجماد الأبكم

ويغار منك الغصن مريم أنتِ يا غصنً بأسرار اللطافة ينعم



ها أنتِ فضلت الوصال على النوى إن الوصال لداءِ قلبي بلسم

وعلي جودي بالرضاء أنهي به شوقاً بروحي ناره تتضرم

فالقلب أنتِ له النعيم قريبةً وبعيدةً أنتِ العذاب جهنم

بل أنتِ يا كل الحياة نديمه وعليه غيركِ حيث كنتُ محرم