اكتشف الجديد
دخول
ألا ياصبا نجدٍ مَتى هِجتَ مِن نجدِ

لقد زادني مسراكَ وجداً على وجدِ

سقى الله نجدً والمُقيمُ بأرضِها

سحابٍ غوادٍ خالياتٍ مِن الرَّعدِ

بكُلٍّ تدَاوينا ولم يُشفَ مابنا

على أنَّ قُربَ الدَّار خيرٌ مِنَ البُعدِ

على أنَّ قُربَ الدَّار ليسَ بنافِعٍ

إذا كان مَن تَهواه ليسَ بذي وِدِّ