استكشف
دخول
طال انتظاري وطوّلت لحظة رضاك

يكفي غياب أرجوك ماعدت قادر

إلى متى بتغيب وأحتاج ماألقاك

وإلى متى زعلان منّي وهاجر

أقول بكرى ينتهي الهم وألقاك

يطلع علي الصبح وأقول باكر

ضايع بدونك بين همّي وذكراك

أنا أعترف بالضعف ماقدر أكابر

أعيش أنا بإحساس ماظنّ بكّاك

وأخفي دموعي لجل بعض المظاهر

الصمت بيتي ودمعتي ألف شبّاك

والهمّ باب وغيبتك ألف زاير

أرجع أخاف القلب في البعد ينساك

مايستوي في الحب غايب وحاضر

أختار بين اثنين قربك وفرقاك

ياتموّت المحرمان ولا المشاعر