استكشف
دخول
البارحة يوم الخلايق نياما

بيحت من كثر البكاء كل مجنون

قمت اتودد له وانثر علامه

من موق عيني كان مخزون

ولي ونة من سمعها ما يناما

كني صويب بين الاضلاع مطعون

في ساعة قل الرجا والماحماة في وقتها كل المخاليق يقفون