استكشف
دخول
أغنية سنن البرامكة

قيلت في النعيم ود حمد

وقد كان عمدة للمعيلق

كان رجلا كريما وهذه الأغنية قيلت في كرمه عند مجاعة سنة 196

يا الأحييت سنن البرامكة

عاجبني طول ايده سامكه

يا يا با قول النعيم درّاج المتابكة

النعيم يا فحل القبائلْ

كريم لمّام الهمايلْ

شيتا براك ما أظنو خايلْ

ايدو ام ِرويق والقِبلي شايلْ

النعيم يا قاصدين لبا

خشمو انطبع لي مرحبا

هو عزيمتو ما بردخا

والبتلبن للضيف بضبحا

أنا غنيت ِجب مسدارو

شوف النعيم كيف لاوي شالو

ما حسبوك في القالوا قالوا

العيش ِرخص والقمري طالوا

النعيم قادر وحدو

ما تكترو وتتقعدو

هو رب القدرة ساعدو

ختو لو الصحة ما فنتدو

أنا غنيت للولد

الاسمو النعيم ود حمد

وكت العيش ِبقى بالقِبض

ديوان النعيم ولا بنسد

غنيت لدابي الرجيمة

ما بحوى على البهيمة

هو لك الشكرات قديمة

ما بشيل المال الفي القسيمة

النعيم على كفو السخا

يقدل زي شمس الضحي

والبتتاوم للضيف يضبحا

غنت ليك أم رشوم

هو مو لها وطق خُشوم

وكت العيش بقى معدوم

فوق ضهرو الولية تنوم

يا الشرفت القضا

يا الحاكيت المن مكوار بدا

خدامتو القعدا

هيِ بتدرِش وقالت قضى