استكشف
دخول
اضف
تحميل
788
38
يا راحلة، يا راحلة، أقدر اسأل سؤال

انتي من لحظة أجبتي وإلا جاوبك السؤال

أنا شاعر جيت ابقرا في عيونك قصايد

جيت ابفهم طبع حاير، طبع حاير

كنت ابحكي لك سوالف، كنت ابشكي وأنا عارف

إني ما أستغني عنك، يا اللي روحي فيها منك

يا راحلة، يا راحلة، يا راحلة

يا راحلة، مادمتي عزمتي الرحيل

يا راحلة، ياخوفي من ليلٍ طويل

ردي إحساسي عليّ، قلبي ضيعته بيديّ

وردي قلبي اللي عطيتك سالمٍ لو تقدرين

و اذكري المديون لازم لازمٍ يوم يدين

ليه ياعمري اللي فات ليه كفَّنك صمتك ومات

أنا حاير وباقي في نفسي سؤال

يمكن في يومٍ ألاقي في جوابه لي مجال

يا معذبتي معك ودي بس لو أسمعك

وأفهم اللي بخاطرك، وش أنا بالنسبة لك

يعني ما استغني عنك، ياللي روحي فيها منك

يا راحلة، يا راحلة، يا راحلة

هو صحيح اللي يقولوا الناس عنا

هو حقيقي قلبك العاشق تعنّا

وش سبب هذا الرحيل؟ كيف قلبك عن هوى حبي يميل؟

ودي أدري وإنتي أدرى كيف يجرحنا الغياب

ودي أعرف وإنتي أعرف إن هذا البعد آخرته عذاب

يا معذبتي معك ودي بس لو أسمعك

وأفهم اللي بخاطرك، وش أنا بالنسبة لك

والله ما استغني عنك، ياللي روحي فيها منك

يا راحلة، يا راحلة، يا راحلة

من ألبوم يا راحلة 216

من كلمات ساري

ألحان ناصر الصالح