اكتشف الجديد
دخول
أيها النائم عن ليلى سلاما

لم يكن عهد الهوى الا مناما

لم يكد ومض المنى يبسم في خاطري

حتى غدت روحي ظلاما
أمل في مهجتي هدهدته

ثم ولى وهو لم يعدو انفصاما

وحبيب راح عني ظله

ورماني بين آمال يتامى

يا نداما الراح من كرم الهوى

جفت الكاس على أيدي النداما

كنت لا اشتاق إلا حبّه

فسقانيه وألقى ثم ناما

وسِّدُوهُ بين أظلاعي فقد

ضمه قلبي حنانا وغراما

وانضحوه بدموعي وانثُروا

حوله قلبي الذي أضحى حُطاما