اكتشف الجديدالفنانين
دخول
شاب عربي طموحي مثل الشباب

بإنقلاب النفسيه قفل قدامي الأبواب

عندي رؤيه للمستقبل اتمنها تتحققلي

رضا الله قبل كل شئ ثم رضا اهلي

أستقبلت من التجارب مايكفيني من خبرات

وأحتكيت مع كل البشر وتعلمت كل اللغات

عندي فكر وعندي مبدأ وعندي ديني وعاداتي

أعرف منهم اصحابي وكيف أكون علاقاتي

أرسم هدف في حياتي وأدور طريقي ليه

أتعب من نفسي لنفسي واثابر لجل أوصل

أدعي ربي في صلاتي وكل اوقاتي وارتجيه

يوم اقابل اي مشكله اتعب واتعنى واتحمل

المستقبل صار سراب او حلم او امنيه

صرت اقلب في افكاري كني افكك احجيه

شقول دام التعب في حياتي مو معقول

لامستقبل لااي عمل ماني لاقي اي حلول

تعبنا وش الحل بعد تعبنا

اتحدنا ولحدا حط بيدنا

فشل هذا الي ينقال عنه

هذاهو الحال للاسف في مجتمعنا

لو نتكلم في الوظايف ايش ازيد على ماقالوا

يما شفنا كم شخص مو قادر يعطي عيالوا

دنيا فنا والبدن فيها اداء تهايئتله هالدنيا

وياويل من تتهيائله

الشهاده بعد جات مرت عليها واقات

تعب سنه وهو يتعب مالقى الا الفتات

أبغى اشتغل مافي شغل يعني عاطل المسمى

اصبح عاطل في المجتمع محد شافه وشال همى

عندي طفل او طفلين ايش اعمل ابغى اكلهم

وش اسوي كيف اتصرف ماني قادر اريحهم

لو اتسلف كيف ارجع حق الناس الي في الذمه

لازم اسرق عند الحاجه والغايه جداً مهمه

القوا القبض على السارق والسبب جوع الاطفال

قبضوه وعذبوه وحطوا في يديه الاغلال

سألوه عن الاسباب قال جوع اطفال وزوجه

هذا مجرم في النهايه اسجنوه سرق اموال

تعبنا وش الحل بعد تعبنا

اتحدنا ولحد حط بيدنا

فشل هذا الي ينقال عنه

هذاهو الحال للاسف في مجتمعنا

ياكم نرى في الحياه من قصص ومن اشياء

منها من معصيه خالق ومنها من ربي ابتلاء

ابغى اتزوج والرجعيه سببت اكبر مصايب

بنت عمك اتزوجها ولا غيرها انسى

الآباء احرجونا خيرونا بين رضاهم

او اننا نختار الي قلوبنا تبغاهم

ما ابغي زاوج تقليدي ابغى انسانه تفهمني

وش اسوي ياالاهيهل اتزوج من وراهم

ابوي ابغى اتزوج من ابيها الله يخليك

لو اتزوجتهااعرف ان قلبي غضبان عليك

بنت عمك وش فيها طيبه حلوه واخلاق

لا ياابويه مثل اختي واخرها بالطلاق

قصص لازم نتعلم مما سمع لاوقفنا

مشاكل في المجتمع مما فيها تعبنا

شبابنا يشتكوا يبغوا مايمشوا بالخطئ

ناقشوها وعدلوهاخلونا نكمل الخُطى

تعبنا وش الحل بعد تعبنا

اتحدنا ولحد حط بيدنا

فشل هذا الي ينقال عنه

هذاهو الحال للاسف في مجتمعنا