استكشف
دخول
عشقة الخرد عنيه

من بلي با لعشق ما نام الليالي

دوب وقته في أذيه

ليه كذا يالغيد في العشاق تلقين

حمر لخدود النديه

والمباسم ضاحكه تشرق تلاالي

والخضابات الزهيه

في الكفوف الراويه للقلب يروين

مثل لغصون الطريه

تنحني وتنود لاهب الشمالي

والظباء ماهن سويه

ذي ظباء وديان في لقلوب يرعين

بعدوا لاشياء عليه

كم سقونا مرفي مشروب حالي

حاسب العشقه بتيه

واحسب ان الغيد للعشاق يرثين

اه ماعندي دريه

والهوى والقلب ناكر ماجرالي

وقعت البيعه قويه

ليتهن لاخذن روحي بايردين