استكشف
دخول
قوم بينا نلاقى مناظر....تفرح وتسر الناظر

وتبرى الأرواح بشوقه

خليك يا صاحي محاذر ....وافينا وفاء نادر

ساعدنا كمان بالروقه

تشوف آرام وجآذر ....لا تبقى نفور ومحاذر

تصبح أحشاك محروقه

حافلات بالمحيا النائر ... جالسات في شكل دوائر

لدن القامات ممشوقه

تركني موله وحائر .... ماضر لو جيتن زائر

بيناتن لىّ معشوقه

في حسن الجيل الحاضر .... وعيون الظبي النافر

السعد مخيم فوقه

مجموعة جوهر نادر ...... أو تحكى زهور في مناظر

منتظمه تمثل جوقه

من كل مدرع سافر ..... في هدوء الليل الكافر

- في مروقه

في ثياب الملك الظافر ..... في عيون الظبي النافر

والمزن الحابكه بروقه

ضماهن مجلس عامر.... وعفافن ليهن مسامر

والقمري حداهن قوقه

ودلالن كان الآمر .... أصبح بنفوسن يقامر

مرقن الأفكار عن طوقه

بساط الروض الطاهر ..... تجلى الحسن الباهر

والخلقه السالم ذوقه

الشمس شعاعها الظاهر ..... في توب العفه الطاهر