استكشف
دخول


يم داركم صدفة واخذني الدرب من يم داركم والتمت بروحي المحنة واشتهيت اخباركم متذكرت عايفكم وعفتوني رد من جديد الشوك بين عيوني لوما احس عبرت عتبة داركم التمت بروحي المحنة واشتهيت اخباركم كلت انتهت قصة هوانا انتهت قصة هوانة لاوصل لاذكريات لاطيفكم يتوسد جفوني وعلى رموشي يبات حتى الرسائل مابعد تطوي الدرب بلامنيات